إن جامعه‌ سوران، وسعیاً لتحقیق هذه اڵاهداف، لاتنفك تشجع الباحثین وتحفزهم لخوض غمار البحث العلمی محاوله‌ توفیر الشروط الضروریه‌ والظروف المناسبه‌ من خلال:
- توفیر المعلومات، وذلك بالاتصال بمدیریات الإحصا‌و و التخطیط و السجل العام وغیرها.
- إغنا‌و المكتبات التابعه‌ للجامعه‌ وتیسیر الوصول لمصادر المعلومات.
- إعداد المختبرات الجامعیه‌ وتجهیزها بمستلزمات البحث العلمی.
- توفیر إطار من التشاور و التعاون العلمی بین الكوادر العلمیه‌ وتوفیر اڵاساتذه‌ المشرفین من ذوی الخبره‌.

فضلاً عن ذلك كله فإن جامعه‌ سوران تسعی علی الدوام إلی التعاقد مع الكوادر ذوی الخبره‌ والكفا‌وه‌ من كل التخصصات، والإفاده‌ من تجاربهم لیتم رفد عملیه‌ البحث العلمی بعقول وطاقات متنوعه‌. وكل ذلك یساهم من دون شك فی إثرا‌و میدان البحث العلمی بصوره‌ مستمره‌.
ختاما فإن جامعه‌ سوران تراقب سویه‌ ونوعیه‌ اڵابحاث المنجزه‌ والمقترحه‌ ومدی ارتباطها بالواقع المعاش وما إذا كانت تجاوب علی اڵاسئله‌ الكثیره‌ المطروحه‌ فی المجتمع. كما تقتضی استراتیجیه‌ الجامعه‌ أن تتمتع الانجازات العلمیه‌ بروح إبداعیه‌ وأن تتطابق مع المواصفات العالمیه‌.