إجراء أعمال المؤتمر الدولي حول (التفاتة إلى تبِعات عمليات الأنفال ومسألة الإبادة الجماعية في الشرق الأوسط)

Convas

 

بحضور عشرات الباحثين وشخصيات الجامعات والمراكز العالمية المختلفة، تم إجراء المؤتمر الدولي المشترك بين كل من جامعة سوران وكذلك جامعة كوفينتري البريطانية بعنوان:

(إعادة النظر في تأريخ الأنفال والابادة الجماعية في الشرق الأوسط اليوم: الذكريات الجماعية، الضحايا، المرونة والصدمة المستمرة)، وكان ذلك في يوم الجمعة، الموافق لـِ : ١٨/٦/٢٠٢١.

المؤتمر الذي جرت أعماله عن طريق شبكة الإنترنت، قد استغرق يوماً متواصلاً، وكان يتكون من ست أجزاءٍ وبانيلات مختلفة، إذ كانت محتويات البانيلات عبارة عن:

ماضي الإبادة الجماعية (بانيلان)، الجيندر والإبادة الجماعية، الذكريات والإبادة الجماعية، مسألة الإيزِديين، وأدبيات الجينوسايد.

ولتسليط الضوء على هذا الموضوع، فبالاضافة إلى د. جومان هَردي، ظهر الكُردولوج الإسرائيلي " أوفرا بنغيون" كمتحدث رئيسي، وقد شارك فيه عديد من الباحثين في الجامعات المحلية وكذلك الخارجية، إذ عبروا عن آرائهم و توجهاتهم في هذا الصدد.

وقد كان د. إبراهيم ملا زادة، الأستاذ بجامعة سوران، وأحد مُديري الموتمر، تحدث إلى إعلام جامعة سوران قائلاً:

بالتزامن مع مشاركة عدد كثير من الشخصيات الأكاديمية الأجنبية، شارك  في المؤتمر، العديد من الباحثين الكُرد، وكانت الأحداث تُروىٰ عن طريق أفواه الكُرد أنفسِهم.

وفي سياق متصل بهذا الموضوع أيضاً، أضاف د. ملازادة قوله:

إعادة رواية هذه الأحداث من قِبل الكرد أنفسهم، لها أهمية قصوى، وخاصة إذ كانت الروايات تُروى على أساس علمي، و موجهة كخطابٍ إلى خارجِه.

 وفي شطر آخر من حديثه لإعلام الجامعة، وحول المشاكل المتعلقة بهذه المسألة، أردف د. ملازادة قائلاً:

من الإشكاليات الموجودة في هذا العمل، هي أنه إلى حد اليوم، لم نستطِع جلب الأكاديميين والمثقفين العرب العراقيين إلى هذه المؤتمرات المتعلقة بالجينوسايد والإبادة الجماعية، وذلك لأن هذا الخطاب في صورته العامة، يدور حول الدولة العراقية، كالمنفذ الرئيسي لعمليات الجينوسايد، إذ لحد اليوم، لم تقدم أي اعتذار لشعب كُردستان، ولم تقم بتعويض أي من ضحايا هذه العمليات.

ومن الجدير بالذكر، أن القائمين على الإدارة والإعداد لهذا المؤتمر، كانوا عبارة عن هؤلاء السادة:

د. إبراهيم صادق ملازادة، الأستاذ بجامعة سوران.

د. بهار بشير، المشرفة على مجموعة الشرق الأوسط للدراسة (CTPSR)، التابع لجامعة كوفينتري.