بمشاركة السيد مسرور بارزاني، إقامة الملتقى الخاص بالقضية الكوردية في الشرق الاوسط

Slider

 

بمشاركة رئيس حكومة إقليم كوردستان السيد مسرور بارزاني ، أدارت جامعة سوران اليوم السبت، الموافق ٨ تشرين الاول ٢٠٢٢، ملتقى القضية الكوردية في الشرق الاوسط. وإقيم الملتقى بالتنسيق مع جامعة ساينس پو گرونوبل الفرنسية والمركز الفرنسي لأبحاث العراق. وشارك في الملتقى مسؤولون سياسيون رفيعو المستوى وخبراء في العلوم السياسية من داخل البلاد وخارجها، وألقيت العديد من الكلمات ونوقشت القضية الكوردية في المنطقة. كما شارك  في الملتقى السيد ريبر أحمد، المرشح لمنصب رئيس جمهورية العراق، والذي يشغل في الوقت نفسه منصب وزير داخلية حكومة إقليم كوردستان.

إستهل ملتقى القضية الكوردية في الشرق الاوسط أعماله بكلمة السيد رئيس جامعة سوران أ.م.د. شيروان شريف قرطاس. ثم ألقى الكاتب والفيلسوف الفرنسي السيد برنارد ليفي كلمة. بعدها، ألقى السيد مسرور بارزاني رئيس حكومة إقليم كوردستان كلمة، سلط فيها الضوء على مكانة وأهمية إقليم كوردستان في الشرق الاوسط.

بعدها، بدأت حلقة النقاش الاولى للملتقى، حيث شارك فيها كل من الباحثين د. عادل باخوان ود. فيليپ ديستاتي، وأدارتها آنا ماريوز. وأدارت حلقة النقاش الثانية تانيا خيلاني وشارك فيها كل من الباحثين د. إبراهيم ملازادة و د. دانييل مەیر. أما الجلسة الثالثة، وشارك فيها كل من الباحثين د. عزام أمين و د. ژان ماركو. وكانت حلقة النقاش الاخيرة كلمة السيد  ريبر أحمد التي تحدث فيها عن رؤيته لمنصب رئيس الجمهورية وإدارة العراق.