إقامة الملتقى الاول لجامعة سوران لقضايا الاعلام

Slider

 

أقيم يوم الاربعاء، ١٢ تشرين الاول ٢٠٢٢، الملتقى الاول لجامعة سوران لقضايا الاعلام تحت عنوان" الاعلام الرسمي في عصر تعددية الاعلام غير الرسمي". وقد تم تنظيم الملتقى من قبل مديرية إعلام جامعة سوران برعاية السيد أ.م.د. شيروان شريف قرطاس رئيس جامعة سوران. وحضر الملتقى عدد كبير من الصحفيين، الطلبة، المدرسين، الموظفين، والمهتمين بمجال الاعلام. وكان السيد كوڤان عزت، الصحفي البارز في مؤسسة كوردستان ٢٤ الاعلامية، المتحدث الرسمي في الملتقى.


بدأ الجزء الاول من الملتقى بكلمة ألقاها السيد رئيس جامعة سوران أ.م.د. شيروان شريف قرطاس، رحّب فيها بالضيوف واشاد بمنظمي الملتقى. وسلط في كلمته الضوء على أهمية الاعلام، والعلاقة بين الاعلام والعمل والمجال السياسي وأهمية الاعلام الاحترافي لخدمة الوطن والانسانية. كما تطرق الى دور الاعلام الرسمي وغير الرسمي في توجيه مجرى الاحداث.وتحدث عن أهمية وجود قسم علمي للإعلام في الجامعة، متمنياً ان يتمكنوا من توفير هذه الفرصة مستقبلاً وفتح هذا القسم العلمي في جامعة سوران.
وفي جانب آخر، تحدث السيد كوڤان عزت الصحفي ومقدم البرامج في كوردستان 24 عن تجربته في العمل الاعلامي. ونوه الى ان العمل الاعلامي والصحافي أكثر إرتباطاً بشغف ورغبة وعمل والتجربة الاعلامية، لذلك، يجب على أي شخص يريد أن يصبح إعلامياً أن تكون لديه هذه الرغبة وأن يختبر هذا العمل، رغم أن الامر ليس بهذه السهولة. بعدها، ذكر أن موضوع الاعلام والظهور في وسائل الاعلام غالباً ما يشكلان الصحفي ويحرمانه من جزء من حريته وإستقلاليته. لذلك، فإن العمل الاعلامي له ثقله الخاص، ويجب على من يكرس نفسه لهذا المجال أن يقوم بتقييمه.
أدار حلقة النقاش الاولى التي كانت بعنوان " أهمية الاعلام في العصر المعاصر"، م. هوشنگ دارا مدير الاعلام بجامعة سوران. وشارك في الحلقة كل من السادة أ.م.د. تحسين حمد إسماعيل، الاستاذ في قسم القانون، أ.م.د. زبير رسول المختص في السياسة والعلاقات الدولية، حول " أهمية الاعلام للعمل والمجال السياسي والحياة الديمقراطية"، و د. رزگار سعید، الاستاذ في قسم إدارة الاعمال بجامعة سوران، حول" دور وسائل التواصل الاجتماعي في تحريك السوق وزيادة الاقبال على الشراء"، د. علي يوسف عميد فاكلتي التربية، حول " الاعلام كأداة تربوية في أيدي الافراد والدولة"، و أ..م.د.هژار أحمد عبدالغفور رئيس قسم اللغة الكوردية في فاكلتي الآداب بجامعة سوران حول " دور الاعلام في الوحدة الوطنية".
وأدار حلقة النقاش الثانية التي كانت بعنوان " تقنيات العمل الاعلامي"، م. یادگار إسماعيل رئيس قسم اللغة الانكليزية في فاكلتي الاداب بجامعة سوران. وشارك في الحلقة كل من السادة م. هژار حكيم الخبیر الاعلامی، حول " الاعلام الاكتروني المعاصر: صحافة الهاتف المحمول"، زهرا صمد، الصحفية في مديرية إعلام جامعة سوران، حول أهمية الإملاء في الكتابة الاعلامية"، زيبار عزيز، الصحفي في مديرية إعلام جامعة سوران، حول " كيفية صياغة الموضوع الاعلامي"، و ولات محسن، مصمم الگرافيك في مديرية اعلام جامعة سوران، حول "أهمية التصميم في نقل الرسائل الاعلامية".
وجرت خلال الملتقى الكثير من النقاشات. وحضرت الملتقى عدد كبير من وسائل الاعلام وأعدت تفارير إعلامية وقامت بتغطية أعماله على الهواء مباشرة.
إن مديرية إعلام جامعة سوران، ومن منطلق رؤية وإستراتيجية الجامعة، ترى ان من واجبها المهني تنظيم أول ملتقى لجامعة سوران لقضايا الاعلام. وتولي جامعة سوران بوصفها مؤسسة أكاديمية إهتماماً بالغاً لدور الاعلام في إيصال الرسائل العلمية والتعلمية.