إقامة مسابقة أدسن الدولية لأفضل براءة إختراع في جامعة سوران

1

أقيمت يوم الاربعاء، ٢٦ تشرين الاول ٢٠٢٢، في جامعة سوران مسابقة أدسن الدولية لأفضل براءة إختراع.  وقد نظمت المسابقة فاكلتي القانون، العلوم السياسية والادارة بجامعة سوران، وبالتعاون مع كليتي التربية والهندسة بجامعة سامراء والمركز الفرنسي الدولي للعلماء والمخترعين- فرع العراق، وبمشاركة ١٦٧ شخصاً من ١٧ جامعة حكومية وأهلية في عشر محافظات عراقية، ومن ثلاث دول أجنبية، سادس مسابقة أدسن الدولية لافضل براءة إختراع.

وحضر المراسيم كل من السيدين أ.م.د. شيروان شريف قرطاس رئيس جامعة سوران، و هلگورد شيخ نجيب المشرف على إدارة سوران المستقلة، وجمع غفير من التدريسيين والطلبة والضيوف.

بدأت المراسيم بكلمة ألقاها رئيس جامعة سوران د. شيروان شريف قرطاس. وبالإضافة الى الأشادة بمنظمي المسابقة، أشار  الى أهمية هكذا فعاليات بإعتبارها فرصة لتقديم وإظهار مهارات المخترعين. وأعرب عن أمله في إستمرار هذه الانشطة خدمةً للفكر والعمل الابداعي في مختلف المجالات العلمية والاكاديمية والحياتية.

ثم ألقى السيد هلگورد شيخ نجيب المشرف على إدارة سوران المستقلة كلمة، سلط فيها الضوء على دور المراكز العلمية والاكاديمية في توفير بيئة مواتية للفکر والقدرات الابداعية لدى الطلبة وأفراد ألمجتمع. وقال إن الحكومة تخطط لإنشاء مركز لجمع مواهب المبتكرين، مما سيسهل التعاطي المناسب مع هذه المواهب والابتكارات وتوجيهها نحو خدمة القطاعات والمجالات المختلفة.

بعدها ألقيت كلمة اللجنة المنظمة من قبل د. قاسم نجيب المرسومي رئيس المركز الفرنسي الدولي للعلماء والمخترعين-فرع العراق، حيث عبّر عن سعادته بنجاح هذه الفعالية، ونقل الى الحضور تحيات د. ياسين الشوك رئيس المركز. وفي نهاية كلمته، شكر أهالي سوران وجامعة سوران على حفاوة الاستقبال.

وفي الفقرة التالية، تم عرض فيديو قصير عن جامعة سوران للتعرف على تأريخ الجامعة وأعمالها ونتاجاتها وإنجازاتها. وأعقب ذلك، تقديم ندوة أ.د. علي عبدالحسين مهدي بعنوان: تقنية جدية لتغيير فصيلة الدم من إيجابي الى سلبي من خلال المناعة، وكذلك ندوة د. طالب برايم سليمان بعنوان: الحماية القانونية للإبتكارات بين إتفاقية تربيس والقانون العراقي.

بعد ذلك، تم تسليم دروع التكريم لعدد من المشاركين، وتلته إفتتاح معرض المخترعين، حيث عرض فيه كل مخترع براءة إختراعه في ملصق تشرح مزاياه والخدمات التي يقدمها والمجال الذي سيستفيد منه أكثر من غيره. وفي فقرة أخرى من المراسيم، تم توزيع شهادات المشاركة على المشاركين. وفي الختام، تم توزيع الجوائز على عدد من المخترعين والمشاركين.