إقامة مراسيم مهيبة لخريجي الدورة الثالثة عشرمن جامعة سوران

1

 

أقيم يوم الخميس، الموافق ١ كانون الاول ٢٠٢٢، مراسيم الدورة الثالثة عشر لخريجي جامعة سوران للعام الدراسي ٢٠٢١-٢٠٢٢. وحضر المراسيم كل من السادة أ.م.د. شيروان شريف قرطاس رئيس جامعة سوران، هلگورد شیخ نجیب، المشرف على إدارة سوران المستقلة، د. أمير چالي ممثل وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وعدد من كبار المسؤولين الحكوميين والحزبيين ومن المنظمات، فضلاً عن عدد كبير من الطلبة وذويهم.

خلال المراسيم، قدّم السيد أ.م.د. شيروان شريف قورطاس رئيس جامعة سوران، كلمة هنأ فيها الخريجين، واشار الى أن جامعة سوران، وبفضل طلبتها التواقين للعلم وتدريسييها الاكفاء والمهرة، تظل في طليعة جامعات كوردستان والعراق والمنطقة، وأنها في تطور مضطرد.

بعدها، ألقى السيد هلگورد شیخ نجیب، المشرف على إدارة سوران المستقلة، كلمة هنأ فيها الخريجيين، وشكر رئاسة جامعة سوران على تنشأة طلبة أكفاء وخريجيين مهرة في سبيل تنمية كوردستان وإعمارها.

ثم ألقى السيد د. أمير چالي كلمة نيابة عن  وزير التعليم العالي والبحث العلمي، هنأ فيها الخريجيين، مشيداً بدور جامعة سوران كجامعة بارزة في كوردستان.

بعدها، قام السيد د. رزگار سعيد، مساعد رئيس الجامعة لشؤون الطلبة بترديد قسم التخرج لخريجي الدورة الثالثة عشرة. ومن ثم، طلب عمداء الفاكلتيات من السيد رئيس الجامعة بمنح الشهادات على الخريجيين، وقام رئيس الجامعة، نباية عن مجلس الجامعة، بمنحهم الشهادات. وفي فقرة أخرى من المراسيم، وزع السيد رئيس الجامعة شهادات تقدير على الخريجيين الاوائل الثلاثة من جميع الاقسام.

وتضم هذه الدورة ١٣٨٤ خريجاً، من ٢٥ تخصصاً مختلفاً، في دراسة البكالوريوس، الماجسيتر، والدكتوراه. ومن بين هؤلاء الخريجيين عدد كبير من الموهوبين والأكفاء القادرين على الخدمة في مختلف المجالات. ويمكن للخريجيين أن يلعبوا دوراً مهماً في تنمية المجتمع من خلال القطاعين العام والخاص.