قبل مدة من الان قام أستاذ جامعة سوران "أ. عبدالرحمان أحمد وهاب"، وهو الان طالب دكتوراه في كندا، بتألیف كتاب ذو رٶیة نقدیة تحت عنوان (السباحة المعاكسه‌) مختصة بالبحث في نظام التربیه‌.

محتوي هذا الكتاب كتب برٶیة أكادیمیة و نقدیه‌، ویعتقد المٶلف أن الغرض الرئیسي من تألیفه هو تقدیم أطروحة للفهم و البحث و التعامل مع عملیة التربیة والتعلیم، لان لا ینظر إلي المواضیع بشكل حیادی، وذلك لا یعني أن الارا‌و متساویة و یقوم بتحدید معالم المعرفة و أركان التربیة والتعلیم حسب رغبته، إذا كان هناك هذا الظن عند القارئ حول هذه الرسالة‌، فإنه بالتأكید عند قرا‌وة هذا الكتاب سیزول معه هذا الظن.

منهج البحثلهذا الكتاب، كما یشیر إلیه المٶلف القدیر هو (بیداغوجی) نقدیه‌، (بیداغوجی): بمعني الفلسفة و العلم و الفن و المنهج و النظریة و عملیة التربیة والتعلیم، بتعبیر آ‌خر أن العملیات التربویة التي تبحث فیه هذا الكتاب یسند إلي أركان (بیداغوجی) و تحلیلي. (بیداغوجی) نقدي یستفید من أركان النظریة النقدیة و یربطه بالمجالات التربویه‌.

حول نظام التربیة و تغیره، یعتقد "أ. عبدالرحمان": لكي یكون بإمكاننا القیام بالتغیر في هذا المجال، و من خلالها نشاهد و نتعارف علي العملیة التربویه‌، یجب أن یقوم المربین والمعلمین و السیاسیون و المختصون و الاطراف المعنیة في المجتمع بمراجعة أساسیة حول رٶیتهم و الإعتقادهم وفهمهم عن الطبیعة و غرض و أهداف عملیة التعلیم. لان آ‌را‌و و فلسفة و عملیة التربیة متشابكة و متعدده‌الاقطاب، لا یمكن أن یكون هناك تغییر في منهج التربیة بشكل عادي و میكانیكي في فترة قصیره‌. إن التغیر والإصلاح في عملیة متعددة الاقطاب و المتشابكة كعملیة التربیة یحتاج إلي تبادل الارا‌و و العمل و التفكیر المنسق و النقد الجدي حول معني و غرض و مادة و نظام و تراث و سیاسة التربیه‌.

 

السیرة الذاتیه‌:

AbdurRahman-Ahmed-Wahab"عبدالرحمان أحمد عبدالوهاب" طالب دكتوراه في علم الإجتماع والسیاسة التربویة في جامعة تورنتو في كندا. و حاصلعلي شهادة ماجستیر في أدب الإنجلیزي في جامعة ماساجوسیتس في أمریكا، و حاصل علي شهادة بكالوریوس في جامعة صلاح الدین – أربیل. هو أستاذ في جامعة سوران، وقام بعملیة التدریس في جامعة صلاح الدین و جامعة جیهان و جامعة عشق في أربیل. قام بتألیف و نشر مواضیع نقدیة في مجالي الادب والتربیة باللغة الكوردیة والإنجلیزیة في داخل و خارج كوردستان.

 

 

 

ترجمه‌: زیبار عزیزخان مهاجیر