انطلاقاً من الواجب الإنساني وشعوراً بالمسؤولية الأخلاقية لجامعة سوران تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة من طلبتها، تسعى الجامعة تقديم العون والمساعدة وبكافة السبل الأشكال ومتابعة السيرة الأكاديمية لهم وإمكانية متابعتهم لدروسهم ومحاضراتهم وعدم انقطاعهم عن العملية التعليمية، وحث الكادر التدريسي والوظيفي لمتابعة احتياجاتهم،  لاسيما وأنَّ الجامعة بدأت بالتدريس الإلكتروني ومن على منصتها الخاصة فالجامعة تنظر وبعين الحرص على مواصلة  هؤلاء الطلبة لمحاضراتهم وتذليل كافة العقبات التي قد تواجههم.  

ومما تجدر الإشارة إليه أنّ، الجامعة تفخر وتشكر طلبتها لما تشاهده من تقديم العون والمساعدة وعلى كافة الأشكال من الطلبة  لزملائهم من ذوي الاحتياجات الخاصة والتعاون مع الجامعة لتذليل العقبات كافة.