يوم الأحد المصادف 22/2/2015 ضيّف فاكلتي الآداب السيد "د. عرفات كرم ستوني" العضو في مجلس النواب العراقي, لتقديم سميناراً تحت عنوان (العراق بين داعش و ماعش).

 شارك في هذا السمينار عدد كبير من أساتذة وطلاب جامعة سوران, في البداية أشار "ستوني" على محتوى الموضوع, و حلله في عدة الجوانب . و بالنسبة لعنوان السمينار قال: داعش معروف عند الجميع, أما فيما يخص كلمة (ماعش) فهي مصطلح مبتكر من قبلي, والقصد فيه (المليشيات الشيعية), التي ستصبحون مشكلة كبيرة عائق أمام العملية المدنية في العراق. وفي جزء من السيمنار أشار بتاريخ ظهور داعش, ويري "ستووني" أن الذي يجري في العراق يسير باتجاه خطير, إذا لم تستطع الحكومة العراقية أن تسيطر على هذا الوضع السيء ولم تجمع القوات المذهبية تحت سلطتها, ستكون خطراً عظيماً على اتحاد العراق. وقال: أن المشكلة الكبيرة في العراق هي سيطرة الآيدولوجية المذهبية . وفي جزء آخر من حديثه أشار بأن داعش حركة زمنية ولا تبقى, مع أنها يمكن أن تظهر على شكل آخر, ولكن يرى أن الأخطر منهم هي تلك الميليشيات الشيعية التي ستصبحون عائق أساسي أمام الديمقراطية في العراق, وتحدث عن أبرز الميليشيات الموجودة في العراق وقال أن بعض منهم كانوا تحت سلطة الدول المجاورة, وكل هذه الأسباب لها دورها الرئيسية في تعقيد تلك المشاكل السياسية في العراق . وخصص نهاية السمينار بتبادل الآراء وأسئلة الحاضرين والتي أجيبت عنها من قبل د.عرفات ستووني. ومن الجدير بالذكر أن "د.عرفات كرم ستووني" قبل أن يصبح عضواً في البرلمان العراق كان أستاذاً في جامعة سوران, وفي حين كان عميداً لفاكلتي القانون, وهو من الذين يؤخذ آرائه واقتراحاته في مجال الدين .

التقرير والصورة: روزهات مهدي

 الترجمة : آودير و آواز

Audience.JPG Dr-Arafat--Stuni.JPG Dr-Arafat.JPG

Dr-Said-Shams.JPG Faculty-of-Arts-Hall.JPG Seminar-Hall.JPG

Seminar-audience.JPG Seminar2015.JPG Soran--University.JPG

Soran-University.JPG