د. مصلح مصطفی، د. نهرو زاكروس، د. تایلر فیشر

بعد الهجمان الشرسه‌ للدوله‌ الإسلامیه‌ فی العراق والشام (داعش) علی كوردستان و القیام بعده‌ إبادات جماعیه‌ ضد أهالی كوردستان و خاصه‌ ضد كورد الإیزدیین فی شنكار، قام الباحثون واڵاكادیمیون فی جامعه‌ سوران بتحلیل هذه الهجمات و التعلیق علیها لإیصال صوت المواطنین اڵاكراد من زاویه‌ أخری إلی العالم.

وفی هذا الصدد قام كل من: "د. مصلح مصطفی" رئیس جامعه‌ سوران و "د. نهرو زاكروس" مساعد رئیس الجامعه‌ للشۆون العلمیه‌ و "د. تایلر فیشر" فی أول یوم بعد مرور سنه‌ علی كارثه‌ شنكال بتحریر موضوع حول ذلك فی الموقع الشهیر (The conversation) و سلطوا الضو‌و علی النواحی المختلفه‌ لهذه الإباده‌.

وفیها تم الإشاره‌ إلی هجمات الداعش بشكل موضوعی و إباده‌ أهالی شنكال و تصدی القوات الكوردیه‌ و البشمركه‌ و وحدات حمایه‌ الشعب و قوات التحالف لهذه الهجمات، والذی فی الختام إستطاعوا أن أیصلوا اڵاهالی إلی المخیمات.

أشار المحررون بالنڤر إلی اڵادله‌ التأریخیه‌ بأن الإیزدین هم أكثر الناس من أتی علیهم الظلم و الإباده‌ وضمن اڵادیان المتعدده‌ فی منطقه‌ میزوبوتامیا، ترعض الإیزدیین إلی الظلم والإبادده‌ أكثر من غیرهم. وفی هجمات داعش تعرضوا بأسالیب مختلفه‌ إلی الإبادات والظلم.

وفی قسم ێ‌خر یتحدثون عن هجره‌ الإیزدین إلی الخارج، وأشاروا إلی مع أن عدد من الدول أعلنوا عن إستعدادهم لإستقبال النازحین الإیزدین، إلا أن أكثرهم یفضلون البقا‌و، للدفاع عن مواقعهم المقدسه‌.

لقرا‌وه‌ هذا الموضوع باللغه‌ الإنجلیزیه‌ إنقر علی هذا الرابط:

https://theconversation.com/a-year-after-massacre-by-islamic-state-iraqs-yazidis-are-clinging-on-44494

الترجمه‌: زیبار عزیزخان مهاجیر.