بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، باشر د. شيروان شريف قرتاس مهامهُ كرئيس جديد لجامعة سوران.

Prisident

 

 في يوم الأحد، الموافق لـِ : ٨/٨/٢٠٢١، بحضور السادة د. آرام محمد، وزير التعليم العالي والبحث العلمي ووفدٍ مرافِقٍ له، وكذلك عدد من المسؤولين الحكوميين والحزبيين في منطقة سوران، وعدد من أعضاء مجلس جامعة سوران والأساتذة والموظفين، باشر الدكتور شيروان شريف قرتاس مهامه كرئيس جديد لجامعة سوران.

وقد جرت مراسيم المباشرة هذه، في إطار اجتماعٍ معقود، و قد قدم في البداية السيد وزير التعليم العالي كلمة له، فبالإضافة إلى التعبير عن شعوره بالسرور لتواجده في جامعة سوران، بارك للسيد رئيس الجامعة الجديد، منصبه وتمنى له النجاحَ والتوفيق. وفي جزء آخر من كلمته، تتطرق السيد الوزير إلى المكانة والموقع التأريخي الذي تتمتع به منطقة سوران في التاريخ السياسي الكردي، وأشار إلى التضحية والنضال المتواصل الذي قدمته هذه المنطقة، فقال: إن جامعة سوران، ما هي إلا جائزة متواضعة من قِبل حكومة إقليم كردستان لهذه المنطقة، في مقابِل كل هذه التضحيات.

وفي فقرة أخرى من حديثه، أشار السيد وزير التعليم العالي إلى: أن جامعة سوران تتمتع بمكانة وموقع مهمين، وهذه ثمرة السهر والمثابرة والتضحية وبذل ما في الوسع من الجهود من قِبل هيئة هذه الجامعة، وتمنى بأن تستمر الجامعة في تطورها ولمعانها. وفي سياق كلمته، أشار سيادته إلى: أنه من الواجب علينا في عملية التعليم العالي لنا، أن نحاول تربية و تنشئة الكوادر الأكاديمية الوطنية، وأن نعمل بروح وطنية أيضاً، والتفت إلى أن الأجداد في هذه المنطقة، قد قاموا بإنجاز مهماتهم بروح مليئة بالتضحية، والآن قد حان دور أحفادهم بأن يسيروا على خطواتهم بروح وطنية أيضاً. وفي جزء آخر من كلمته، فبالإضافة إلى مباركته ثانية للرئيس الجديد لجامعة سوران، عبر السيد د. آرام عن كل دعمه ومساندته له ولجامعة سوران كذلك.

وفي شطرٍ آخر من حديثه، شكر السيد وزير التعليم العالي السيد د. مصلح مصطفى، الرئيس السابق لجامعة سوران، وتمنى له التوفيق والنجاح في آعماله وواجباته في المراحل القادمة من حياة سيادته. وفي فقرة أخرى من الاجتماع، قدم السيد د. عبدالفتاح، وكيل وزير التعليم العالي كلمة له، فبالإضافة إلى مباركته للسيد د. شيروان شريف، الرئيس الجديد لجامعة سوران، تمنى لحضرته النجاح في مهامه الجديد، وأكد له دعم ومساندة الوزارة له ولجامعة سوران أيضاً. ومن جانبه، قدم السيد د. شيروان شريف، الرئيس الجديد لجامعة سوران كلمته، فإلى جانب ترحيبه بقدوم الضيوف الكرام والحضور الشريف، توجه بشكره لهم على إظهارهم الدعم والمساندة له ولجامعة سوران كذلك. وفي جزء آخر من حديثه، قدم السيد رئيس جامعة سوران شكره وتقديره الخاص والحار للرئيس السابق لجامعة سوران، إزاء خدماته وأعماله وجهوده المشكورة أيضاً، وبعد ذلك، سلط الضوء على خصوصيات جامعة سوران وروح المثابرة والشعور بالمسؤولية العليا التي تتمتع بها أساتذة وموظفي الجامعة، وكذلك طلبتها، إذ جعلوا من جامعة سوران، بجهودهم ومحاولاتهم المليئة بالإخلاص والتفاني، بأن تتمتع بموقع ومكانة عالية، وتمنى بأن تتمكن كل الجهات، وبمساعدة ومساندة وزارة التعليم العالي، من جعل جامعة سوران أكثر تقدماً ونجاحاً.