إفتتاح مركز البحوث الاقتصادية في جامعة سوران

Sli

 

 

جرى يوم الاحد، الموافق ١٢ حزيران ٢٠٢٢،  إفتتاح مركز البحوث الاقتصادية في جامعة سوران. وحضر مراسيم الافتتاح كل من السادة أ.م.د. شيروان شريف قرطاس رئيس جامعة سوران، ود. محمد شوكري رئيس هيئة الاستثمار في حكومة الاقليم، وروبرت پالادينو القنصل العام للولايات المتحدة الاميركية في أربيل، وأعضاء مجلس الجامعة، والمسؤولين الحكوميين والجهات ذات العلاقة.

في البداية، ألقى أ.م. د. شيروان شريف قرطاس رئيس جامعة سوران كلمة، قال فيها :" يمثل إفتتاح هذا المركز مكسباً آخر من مكاسب جامعة سوران وخطوة أخرى على طريق التطور المستمر لجامعتنا، وهو مبعث سعادة وفخر لنا". وأضاف رئيس الجامعة:" إن إفتتاح مركز البحوث العلمية هو ثمرة جهود وعمل مضني لطاقم من ذوي الخبرة والكفاءة في جامعة سوران. وهذا المشروع أحد المشاريع الجدية لجامعة سوران التي تربط الأكاديميا بمصانع وحقول الاستثمار وكذلك بسوق العمل. وسيكون المركز جزءاً من الهيكل الاداري لجامعة سوران، وستستقل في المستقبل القريب عن آيريكس، لتقف على أقدامها والمضي في أعمالها".

بعدها، ألقى د. محمد شكري رئيس هيئة الاستثمار كلمة أعلن فيها أنهم يشعرون بالسعادة بإفتتاح مركز البحوث الاقتصادية في جامعة سوران، وأعرب عن إستعداده تقديم كافة أشكال التعاون لإنجاح عمل المركز. وذكر انه من الاهمية بمكان إفتتاح هكذا مراكز في جامعات كوردستان بهدف التعاون والتنسيق مع حكومة إقليم كوردستان".

ومن ثم، قدم السيد م. ريباز پیرو مدير مركز البحوث الاقتصادية حلقة دراسية للحضور للتعريف بالمركز.

يختص مركز البحوث الاقتصادية في جامعة سوران بجمع وتحليل البيانات والمعلومات المتعلقة بإقتصاد إقليم كوردستان، والذي يتم تمويله من جانب سفارة الولايات المتحدة الاميركية في العراق عن طريق منظمة آيريكس. المركز وحدة خاصة بالبحث والتحقيق الاقتصادي في مختلف القطاعات الاقتصادية لإقليم كوردستان بقطاعيه العام والخاص. ويهدف إفتتاح المركز الى جمع وتحليل البيانات الاقتصادية. وبهذه الطريقة، ومن خلال توفير البيانات وصياغة خطط والاستراتيجيات الاقتصادية، سيساعد الباحثين ورجال الاعمال ومؤسسات القطاعين العام والخاص.  كما يقترح المركز الطرق والسبل العلمية والمناسبة للتعامل مع المسائل والأزمات الراهنة.

ويعد المركز أحد المراكز العلمية لجامعة سوران، وسيصبح مركزاً موثوقاً به في مجال البيانات الاقتصادية على مستوى إقليم كوردستان والعراق. وتقوم سفارة الولايات المتحدة الاميركية في العراق عن طريق منظمة آيريكس بتمويل المركز.