كلمة السيد رئيس جامعة سوران بمناسبة العام الدراسي الجديد ٢٠٢٢-٢٠٢٣

Dr Sherwan Sharif

 

أعزائي الطلبة والمدرسين والموظفين

طابت أوقاتكم و مبارك لكم العام الدراسي الجديد

نبدأ هذا العام، كما في السنوات السابقة، العام الدراسي الجديد في أوائل أيام أسبوع شهر أيلول. هذا اليوم هو يوم مقدس للطلبة والمدرسين وأسرهم ؛ مع بداية ذلك اليوم، يبدأ معه العمل على مشروع العام الدراسي الواحد في إطار مراحل التعليم. وبالنسبة لطلبة الجامعات، فإن لكل عام ومرحلة دراسية ما يميزها، وعلى هذا، يتم التخطيط لها وفق خصائصها.

إن جامعة سوران تبدأ عامها الدراسي الجديد ٢٠٢٢-٢٠٢٣ وهي في أفضل حالاتها من حيث موقعها العلمي. فلقد شهد موقع جامعة سوران، وفق أحدث التصنيفات العالمية، ومنها تصنيف ويبوميتريكس للجامعات، على مستوى جامعات إقليم كوردستان والعراق، تقدماً ملحوظاً بحيث باتت قريبة من القمة. ومن الواضح أن هذه الريادة، هي نتاج الاستراتيجية التي صاغتها جامعة سوران وتقوم بتنفيذها. لو أردنا أن نلخّص هذه الاستراتجية في جملة واحدة، فلعلها ستكون: يتوجب ترسيخ كاقة قدرات الجامعة في خدمة العلم والطلبة. ومن هذا المنطلق، وظفت جامعتنا جميع طاقاتها البشرية واللوجستية والمالية والادارية لتطوير العلم وتحسين جودة التعليم والمستوى العلمي للطلبة. وهذا، لحسن الحظ، كانت له نتائج إيجابية للغاية.

في الوقت الذي نبدأ فيه العام الدراسي هذا ومقارنة بالعام المنصرم، فإننا نمتلك خطة أقوى وموظفين أكثر مهنية وعلاقات أوسع. وفي هذا العام، أصبحت الجامعة أكثر خبرة من اي وقت مضى، وباتت عملية بولونيا اكثر ترسيخاً، والمدرسين أكثر إستعداداً والطلبة أشد حماسة. إننا في جامعة سوران نتعاطى بحرص شديد مع كل ما يتعلق بالجامعة. وفي هذا السياق، أولينا إهتماماً بالغاً بجميع جوانب التعليم الجامعي، بما فيها بيئة التعلم والمساحات الخضراء في الحرم الجامعي.

نبدأ العام الدراسي الجديد ونحن على أتم الاستعداد بالإعتماد على قدرات طاقمنا الاكاديمي والاداري. وفي الوقت نفسه، نسأل الله تعالى أن يمن على جامعتنا والاقليم برمته ببركاته الواسعة.

ختاماً، أهنئكم مرة أخرى بالعام الدراسي الجديد، وأكرر دعم رئاسة الجامعة لكم، وأتمنى لكم دوام الموفقية والنجاح.

أ.م.د. شيروان شريف قرطاس

رئيس جامعة سوران