جامعه‌ سوران تسعی دائما لجذب العقول و اڵافكار القویه‌ و المۆثره‌ نحوها، لذلك كخدمه‌ لهۆلا‌و الذین لدیهم مهارات خاصه‌ و لم یتح لهم الفرصه‌ و لجذب الماهرین و ذو الطاقات للجامعه‌ و الإستفاده‌ من أفكارهم و مهاراتهم، تقوم بتأمین عدد مقاعد لهم. ومن المعلوم أن هذا كان موجود بشكل محدود، وفی المستقبل تسعی الجامعه‌ تطویره من حیث الكیفیه‌ و علی الصعید العلمی.